قصة حياة تشارلز ديكنز

قصة حياة تشارلز ديكنز – روائي إنجليزي

Charles-Dickens-Biography-قصة-حياة-تشارلز-ديكنز


السيرة الذاتية :

الروائي البريطاني (تشارلز ديكنز) مولود يوم 7 فبراير عام 1812، في (بورتسموث)، (إنجلترا). و خلال حياته المهنية ، كتب روايات كلاسيكية محبوبة مثل رواية (أوليفر تويست)، (ترنيمة عيد الميلاد)، (حياة و مغامرات نيكولاس نيكلبي)، (ديفيد كوبرفيلد)، (قصة مدينتين) و (توقعات عظيمة).

و في يوم 9 يونيو 1870، توفي (ديكنز) بـ (السكتة الدماغية) في (كينت)، (إنجلترا)، تارِكاً روايته الاخيرة (لغز إدوين درود) غير مكتملة.

الطفولة و النشأة :

الكاتب البريطاني الشهير (تشارلِز ديكنز) كان إسمه عند الولادة (تشارلز جون هوفام ديكنز) و هو مولود يوم 7 فبراير 1812، في (بورتسموث)، على الساحل الجنوبي لـ (إنجلترا). و كان هو الأبن الثاني من بين ثمانية أطفال.والِدَهُ (جون ديكنز)، كان (كاتب بحري) و كان يحلُم بأن يُصبِح غنياً. أما والِدَة تشارلز ديكنز، (إليزابيث بارو) كانت تطمح أن تكون مُعلِّمة و مُديِرَة مدرسة. و على الرغم من الجهود الكبيرة التي بذلها والديه، و لكنهم بقوا عائلة فقيرة. و لكنهم كانوا سعداء في بداية حياتهم.

و في عام 1816، إنتقلوا الى (مدينة تشاتام)، في (كينت)، حيث كان الشاب (تشارلز) و إخوته لهم حرية التجول في الريف و إستكشاف القلعة القديمة في (روتشستر). و في عام 1822، إنتقلت عائلة ديكنز إلى (كامدن تاون) ، و هو حي فقير في لندن. و في هذا الوقت كان الوضع المالي للأسرة قد أصبح أليماً، و كان (جون ديكنز) له عادة خطيرة و هي (أن يعيش فوق مستوى العائلة). و لكن في النهاية، تم إرساله إلى السجن بسبب الديون في عام 1824، و كان تشارلز عُمرُه 12 عاماً فقط.
بعد إدخال والده إلى السجن، إضطر (تشارلز ديكنز) إلى ترك المدرسة من أجل أن يعمل في مصنع يصنع مادة يتم إستخدامها لتنظيف المواقد. و كان مصنعاً مُتهدِّماً ملئ بـ القوارض، و حصل ديكنز على ستة شلنات في الأسبوع. و كان ذلك هو أفضل ما يمكنه القيام به للمساعدة في إعالة أسرته.و بدأ ديكنز ينظر إلى هذه اللحظة في حياته كـ وداع لبراءة الصغار، و كان يتساءل “كيف أصبح بهذه السهولة مُنعَزِلاً و ضائعاً في هذا السن الصغير” و كان يشعر بأنه تم التخلي عنه و خيانَتَهُ من الكِبار الذي كان من المُفتَرَض أن يقوموا بـ الإعتناء به. و تكررت هذه المشاعر فيما بعد في كتاباته.

بدأ ديكنز يشعر بالكثير من الإرتياح بعد أن تم السماح له بـ العودة إلى المدرسة، بعد أن حصل والده على ميراث الأسرة و إستخدمه لسداد ديونه. و لكن عندما كان ديكنز عُمرُهُ 15 عاماً، تم إخراجه من التعليم مرة أخرى. ففي عام 1827، إضطر إلى ترك المدرسة و العمل كـ (ساعي) للمُساهَمة في دخل أُسرتِه. و ستُصبِح هذه الوظيفة بعد ذلك هي (نقطة إنطلاق) لـ كتاباتِه المهنية.

و خلال سنة من تعيينه، بدأ (ديكنز) عمل مُستَقِل في محاكِم لندن. و بعد سنوات قليلة، أصبح يقوم بعمل تقارير لـ إثنين من الصُحُف الكُبرى في لندن. و في عام 1833، بدأ يُقدِّم إسكتشات للعديد من المجلاَّت والصُحُف تحت إسم مُستعار هو “بوز”. و في عام 1836، تم نشر إسكتشاته لأول مرة ، تحت إسم “إسكتشات بوز”.

نجاح ديكنز الأول شد إنتباه (كاثرين هوجارت)، الذي تزوجها بسرعة. و أنجبت (كاثرين) لـ تشارلز 10 أطفال و بعد ذلك إنفصل الزوجان في عام 1858.

بداية كتابات ديكنز :

في نفس السنة التي تم نشر فيها ” إسكتشات بوز” بدأ ديكنز بنشر (أوراق بيكويك). و كانت ” أوراق بيكويك” تحظى بشعبية كبيرة عند القراء.و في هذا الوقت، كان ديكنز قد أصبح أيضاً ناشر مجلة تُسمَّى (بنتلي ميسيليني) و هي مجلة ادبية. و في المجلة بدأ نشر روايته الأولى، (أوليفر تويست)، و هي تحكي عن حياة طفل يتيم يعيش في الشوارع. و أستوحى ديكنز فِكرة القصة من حياته و شُعورَهُ بأنَّهُ طفل فقير إضطر الى الإعتماد على ذكائِه و كسب قوتَ يومِه.
أكمل قراءة المقالة